انشاء لجنة للجمعيات الوطنية بداخل الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات

كتب : محمد مهدي أحمد

 

تحت رعاية ودعم من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات أقيم اجتماع للجمعيات المهنية على هامش المؤتمر الثامن والعشرون للاتحاد والذي عقد بمدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية في الفترة من  27 إلى 29 نوفمبر للعام 2017 ، تم عقد الاجتماع بناء على اتفاقية تم توقيعها فعليا بين الجمعيات المهنية تحت رعاية الاتحاد في شهر مايو للعام 2017 بالإسكندرية.


وحضر الاجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد وممثلوا الجمعيات المهنية (المصرية - البحرينية - العمانية - السودانية - العراقية - الاردنية - الجزائرية - الليبية - اللبنانية - الكويتية ) كما تمت دعوة الفهرس العربي الموحد للحضور.


 وعرض الدكتور خالد الحلبي خلال الاجتماعي لاحدي البنود الغير مفعلة بدستور الاتحاد والذي ينص على اقامة فرق او لجان نوعية داخل الاتحاد اسوة بالافلا، مشيرا الي تجربة الافلا بهذا الصدد حيث ان اي جمعية من الجمعيات المشاركة في الافلا هيا عضو في لجنة الجمعيات الوطنية الدائمة.


كما طالب الدكتور خالد الحلبي رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات بضرورة تفعيل بنود الاتفاق بين الجمعيات والذي ينص على التعاون بين الجمعيات سواء كان بشكل جماعي او فردي .


واقترح رئيس الاتحاد على الحضور اتخاذ قرار بانشاء لجنة للجمعيات الوطنية لها لائحة داخليه تكون جزءا من كيان الاتحاد ولجانه، وتختص تلك اللجنة بمناقشة قضايا الجمعيات المختلفة في التخصص والعمل علي رفع تلك القضايا مباشرة الي المجلس التنفيذي للاتحاد ، مشيرا الى إمكانية ن ترفع اللجنة بعضا من التوصيات التي ستضيف للمهنة، كما شمل المقترح الذي تقدم به الاتحاد ضرورة وجود جدول اعمال للجنة سيتم من خلاله اعطاء شكل للمجموعة لمناقشة القضايا وقد تصل في بعض الاحيان الى المشاركة الجادة في اختيار موضوع مؤتمر الاتحاد القادم .


واثني الحاضرون من ممثلوا الجمعيات العربية علي المقترح الذي تقدم به الاتحاد وتبادولوا النقاش والاراء حوله، كما اكدوا على كون اللجنة كيانا مستقلا ولكن داخل الاتحاد العربي للمكتبات، وان تعمل بحرية على اتخاذ قرارات في اطار السياسة العامة للاتحاد ، كما استقر الاجتماع على ضرورة ان تمثل كل الجمعيات العربية بداخل تلك اللجنة بممثل واحد فقط عن كل جمعية (14 عضوا ) ، على ان تعمل اللجنة المعنية على وضع السياسة اوالدستور او اللائحة الخاصة بتلك اللجنة.

 

 

وخلال الاجتماع شدد رئيس الاتحاد على ضرورة العمل المؤسسي ، واشار الدكتور خالد الحلبي خلال الاجتماع الى حرص الاتحاد ووقوفه ودعمه الكامل للجمعيات ، حيث قام الاتحاد بتغطية عضوية أربعة جمعات بالافلا كاملا وهم ( الجمعية العمانية - الجمعية المصرية - الجمعية السودانية - الجمعية الاردنية ) وفي عام 2018 سيعمل الاتحاد على تغطية التكلفة بالكامل ل 4 جمعيات عربية اخري هي (الجمعية الليبية -  الجمعية الجزائرية - الجمعية البحرينية - الجمعية العراقية)

 

وعرض الفهرس العربي الموحد ممثلا في مدير مكتب القاهرة بالاجتماع لفكرة مشروع الفهرس المقترح تحت عنوان "المكتبة الرقمية العربية الموحدة" والتي يود الفهرس مشاركة الجمعيات العربية به، خاصة ان اعضاء الجمعيات هم مسئولي المكتبات في بلدانهم العربية ، وفي هذا الصدد طالب الحضور الفهرس العربي باعداد بروتوكول تعاون مكتوب حول المشروع يقدم للجنة للدراسة واخذ القرار بما يعود بالنفع على الجمعيات والفهرس.


وتخلل الاجتماع عرضا لكل جمعية مهنية ومايمكن ان تقدمه للجمعيات الاخري وفقا لبروتوكول التعاون الذي تم توقيعه سابقا بين الجمعيات العربية برعاية من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات

 

وخلص الاجتماع الي الاتي :
- تشكيل لجنة للجمعيات داخل الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات ، تتشكل من مندوبا واحدا من داخل كل جمعية مهنية .
- تكوين قسم لاخبار اللجنة يكون ضمن موقع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، على ان يكون هو المختص بنشر كل القرارات والاخبار الخاصة باللجنة .
- تعمل اللجنة المعنية على وضع السياسة اوالدستور او اللائحة الخاصة بتلك اللجنة.
- تحديد موعد اجتماع ثابت للجنة الجمعيات .
- جدولة المؤتمرات الخاصة بالجمعيات العربية بحيث التأكد من ان لا تتلاحق خلال فترات زمنية متقاربة على ان يتم التنسيق السريع بين الجمعيات حول ذلك الامر
- نشر كافة مواعيد مؤتمرات الجمعيات واتاحتها من خلال موقع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات
- تفعيل الشركات بين الجمعيات تحت رعاية الاتحاد لاقامة المؤتمرات والورش بالمجال
- اعداد صيغة بروتوكول تعاون مقترح بين الفهرس العربي لللمكتبات والجمعيات حول مشروع "المكتبة الرقمية العربية الموحدة" يقدم مكتوبا للجنة للدراسة واخذ القرار بما يعود بالنفع على الجمعيات والفهرس.